القطار النووي سيشعل الحرب العالمية الثالثة بعد 4 سنوات !؟

تشير التقديرات إلى أن “القطار النووي” سيدخل الخدمة ما بين عامي 2018-2020. ويخشى الغرب من أن هذا السلاح سيقوم بالضربة الأولى التي ستكون بداية للحرب العالمية الثالثة.

سيصبح مشروع “بارغوزين” كابوسا للمخابرات الغربية. ولا يمكن التمييز بين عربة القطار النووي وعربة القطار العادي.

روسيا بنت “القطارات النووية”، المزودة بصواريخ باليستية عابرة للقارات برؤوس نووية في نهاية الحرب الباردة. الآن سيتم استرجاع هذه المنظومة ولكن بشكل جديد، بزيادة مدى فعاليتها، وكذلك بإضافة تكنولوجيا التخفي.

تطور روسيا “القطارات النووية” القادرة على السير 2400 كيلومتر في اليوم، والتي بإمكانها حمل ترسانة نووية من الصواريخ. والقطارات النووية ستشبه إلى حد كبير قطارات الركاب أو البضائع، والتمييز بينهما سيكون مستحيلا.

كل قطار نووي من مشروع “بارغوزين” سيكون مزود بستة صواريخ باليستية عابرة للقارات من طراز أر إس-24 “يارس” برؤوس نووية، تبلغ قوتها 250 كيلو طن، ومداها يصل إلى 10900 كيلومتر.

المصدر: warfiles

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *