جنود إسرائيليون يعلنون رفضهم للخدمة في لواء المدرعات !؟

ذكرت وسائل إعلام “إسرائيلية” أن حوالي ثمانين مجندًا جديدًا من جيش كيان العدو “الاسرائيلي”، رفضوا يوم الأحد الماضي، الخدمة في سلاح المدرعات، و قاموا بإبلاغ دائرة التجنيد بأنهم يريدون الانضمام الى وحدات قتالية تابعة لسلاح المشاة، ويفضلون السجن على الإنضمام الى لواء المدرعات.

وعدد المجندين الذين رفضوا الإنضمام يشكل حوالي نصف دورة شهر تشرين الثاني تقريبًا، وتم على الفور محاكمة المجندين وإرسالهم الى المعتقل بتهمة رفض الأوامر. حسب ما أكدت وسائل إعلام العدو.

وأضافت وسائل الإعلام أنه من بين أسباب محاولة سلاح البر دمج النساء في وحدات المدرعات، هو النقص في عديد هذه الوحدات، والذي سيتزايد في السنوات القادمة.

وأكدت وسائل اعلام العدو نقلاً عن ضابط في سلاح المدرعات، أن “هناك عدم رغبة بالانضمام الى السلاح، وهذا ليس جديدًا، لكنه هذه المرة الرقم كان قياسيًا وسلبيًا. أعتقد أنه يجب فرض عقوبات شديدة من أجل ردع الرافضين، المجندون يفضلون الوصول الى كتائب سلاح المشاة التي تحظى بعلاقات عامة أفضل، توجد صور نمطية خاطئة عنا”.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *