كارثة تنتظر الولايات المتحدة قريباً : إغتيال أوباما و خراب !؟

تحفل مواقع إلكترونية أمريكية بمناقشات حول نبوءة تتنبأ بوقوع كارثة تقضي على الولايات المتحدة بعد وفاة الزعيم الكوبي فيدل كاسترو.

في الواقع هناك نبوءات كثيرة تتحدث عن أن الولايات المتحدة الأمريكية تنتظر كارثة شاملة. إلا أن الداعية الأمريكي جون جونستون هو الوحيد الذي حدد متى تقع الكارثة، مشيرا إلى أنها ستقع عندما يموت فيدل كاسترو.

وحسب النبوءة التي يناقشها مستخدمو الإنترنت في أمريكا فإن واشنطن تتعرض في بداية ديسمبر/كانون الأول 2016 إلى هجمة يُقتل فيها الرئيسي الأمريكي الحالي باراك أوباما. ومن ثم يبدأ الاقتصاد الأمريكي ينهار وكأنه بيت من ورق. وسيتفاقم الوضع عندما توجه أمريكا ضربات نووية لأهداف إسلامية، وتتلقى رداً نووياً مماثلاً يقضي على الولايات المتحدة ويُخرجها من حيز الوجود كدولة عظمى.

يُذكر أن جونستون حدد بدقة متى ينحلّ اتحاد الجمهوريات السوفيتية.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *