وئام وهاب ينجو من الغارة الإسرائيلية فجراً !؟

انهالت الاتصالات خلال الساعات الاخيرة على الوزير السابق وئام وهِاب من اصدقاء وأقرباء وسياسيين لتهنئته بنجاته من الغارة الإسرائيلية التي استهدفت فجر امس طريق دمشق بيروت في ريف العاصمة السورية، بفارق اقل من خمس دقائق على مرور موكبه على هذه الطريق الدولية.

وهّاب يقول إنه لا يعرف اذا كان هو المستهدف من الغارة ولكنه يعرف انه لو تأخر خمس دقائق فقط في عبور هذه النقطة لكان قضي عليه مع كل مرافقيه. 

وعلم ان عائلته التي كانت تنتظر عودته من دمشق في الثانية فجراً عاشت وقتاً عصيباً قبل ان تتأكّد انه نجا من الغارة بأعجوبة.

وهّاب هو نفسه يعتبر ان نجاته كتبت له ولادة جديدة.

Related Posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *